إغلاق ولاية في السودان بعد تزايد إصابات كورونا

٠٣ مايو ٢٠٢٠ - ٠١:١٠ م
عناصر من الأمن السوداني
عناصر من الأمن السوداني
بدأت السلطات السودانية صباح اليوم الاحد بإغلاق كل معابر ولاية شمال كردفان مع الولايات الآخرى بعد تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا. ونقلت وكالة الانباء السودانية (سونا) اليوم عن اللواء حسن حامد أحمد مدير شرطة ولاية شمال كردفان قوله إن الأوضاع في جميع أنحاء الولاية مستقرة تماما وجميع الأجهزة تعمل في تناغم تام وهي تنفذ حظر التجوال وإغلاق الولاية بالكامل منعا لتفشي فيروس كورونا. وأشار إلى أن الإجراءات ستكون مشددة عدا الحالات الضرورية والمسائل الحيوية والضرورية، مناشدا جميع المواطنين بضرورة البقاء في منازلهم والالتزام بالإجراءات الصحية.
وأعلنت وزارة الصحة السودانية أمس ارتفاع الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 592 حالة، متضمنة 41 وفاة. وأكد مجلس الوزراء السوداني، اليوم، أن الحكومة لن تتهاون في التطبيق الصارم للعقوبات على كل من يخرق الأوامر، ويسعى لتجاوز القوانين والإجراءات التي أعلنتها الدولة وأنه "سيتم مواجهة المخالفين بالحزم والقوة