أبو مازن: حل الاتفاقيات إذ ضمت إسرائيل أراضي الضفة الغربية

تحرير:وكالات ٠٦ مايو ٢٠٢٠ - ٠٨:٠٢ م
الرئيس الفلسطيني
الرئيس الفلسطيني
جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، التأكيد على رفضه ضم إسرائيل لأي أراض بالضفة الغربية، مهددًا بإلغاء جميع الاتفاقيات الموقعة معها إذا أقدمت على ذلك، إذ قال عباس: «إذا أعلنت إسرائيل أنها ستضم ولو سنتيمترًا واحدًا من الضفة الغربية، فسنعتبر أنفسنا في حل من كل الاتفاقات الموقعة بيننا وبينهم ومع الأمريكان»، مضيفًا: «في حال بدأت الحكومة الإسرائيلية هذا الضم سواء في الحرم الإبراهيمي أو في المستوطنات أو في غور الأردن، نعتبر أنفسنا في حل من كل الاتفاقات الموقعة بيننا وبينهم ومع الإدارة الأمريكية، لأنها هي التي جاءت بصفقة العصر، وهم الذين أوحوا للإسرائيليين بمسألة الضم، وهم الذين دفعوهم إلى هذه المسألة، ولا يقولوا لنا إنهم ليس لهم علاقة وإن إسرائيل هي التي تتخذ القرارات.
وقال عباس: «نحن لن ننتظر التطبيق، مجرد أن أعلن عن هذا، فنحن سنكون في حل من كل الاتفاقات التي وقعت والتي التزمنا بها كلها دون استثناء، وهذا الأمر سيعود إليكم لتقرروا، أنتم أخواننا في المركزية وفي التنفيذية، تؤكدون على هذا، تقررون هذا الكلام، من أجل أن نعمل على تنفيذ هذا القرار»، وفقا لسبوتنيك. وأضاف: