فرنسا تخفف إجراءات العزل تدريجيا مع فرض تدابير حاسمة

١٠ مايو ٢٠٢٠ - ١٢:١٧ م
أحد شوارع فرنسا - صورة أرشيفية
أحد شوارع فرنسا - صورة أرشيفية
تستعد فرنسا لتطبيق عملية تخفيف إجراءات العزل تدريجيا بداية من غد الإثنين، وسوف تفرض السلطات إجراءات وتدابير شديدة من أجل منع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، ولتجنب موجة ثانية من انتشار الفيروس مستندة إلى تراجع أعداد الوفيات، وقبل 24 ساعة على بدء تخفيف العزل، سجلت فرنسا أدنى حصيلة يومية للوفيات بالوباء بلغت 80 وفاة، بحسب ما أعلنت الإدارة العامة للصحة. وسيتمكن غالبية السكان من الخروج بعد شهرين من العزل غير المسبوق، تم الالتزام به عموما وأتاح بحسب السلطات تراجعا كبيرا للوباء، الذي أودى بحياة 26 ألفا و230 شخصا في البلاد.
لكن الفيروس لا يزال ينتشر في ظل عدم التوصل إلى علاج أو لقاح. وسيبقى حوالى 27 مليون نسمة من أصل 67 مليونا يخضعون لقيود أشد، وستقسم فرنسا إلى جزئين: مناطق "خضراء" وأخرى "حمراء"، حيث يكون انتشار الفيروس أسرع مع ضغط متزايد على النظام الصحي. وتشمل المنطقة "الحمراء" ضواحي باريس وشمال شرق البلاد، وستبقى المدارس