المحكمة العليا تنظر أموال ترامب وحصانته الثلاثاء

١٠ مايو ٢٠٢٠ - ٠٢:٠٦ م
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - صورة أرشيفية
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب - صورة أرشيفية
تنظر المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد غد الثلاثاء، في مسألة ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب يستطيع رفض تقديم بياناته الضريبية إلى الكونجرس والقضاء في نيويورك، في قضية سياسية جدًّا يمكن أن تفيد في تحديد حدود الحصانة التي يتمتع بها الرئيس الأمريكي، وسيطرح أعضاء المحكمة العليا التسعة الذين يلازمون منازلهم في إطار إجراءات الحجر بسبب وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، أسئلتهم هاتفيًّا على محامي الأطراف خلال جلسة منتظرة جدًّا.
وترامب هو قطب العقارات السابق الذي جعل من ثروته أحد أسس حملته، وهو أول رئيس أمريكي منذ ريتشارد نيكسون يرفض كشف وضعه الضريبي الذي يثير تكهنات عديدة. وقال الكاتب ستيفن مازي، على موقعه الإلكتروني "سكوتوسبلوج": "هناك بوضوح شيء ما في هذه الوثائق لا يريد الرئيس أن نراها". ووجهت لجان عديدة طلبات إلى مكتب