خلاص خلصت كده

١٨ فبراير ٢٠١٥ - ٠٤:٣١ ص
أعلم جيدا أن الأمر برمته من أحداث تحت أيدى العدالة المصرية بعد سماع كل الأطراف، وأعلم أيضا أننا لا نستطيع أن نجزم بشىء سوى شىء وحيد، هو أن هناك شبابًا مات من أجل مباراة، وأعلم أيضا أن الدورى راجع لا محالة، وهذا أمر طبيعى فلا بد أن تتحرك الحياة، لا بد أن نسير فى الطريق الذى نريده جميعا، وهو عودة المحروسة