غضب حزبي لعدم نشر تفاصيل الموازنة العامة ومطالبات للرئيس بعدم اعتمادها

المصري الديمقراطي: يعرّضها للطعن السياسي والقانوني.. و«التجمع»: من حق الأحزاب الاعتراض عليها
تحرير:البرلمان ٢٣ يونيو ٢٠١٥ - ٠٨:٢٦ م
إعلان الحكومة عن إقرارها للموازنة العامة للدولة، لعام 2015/2016، خلال اجتماعها الخميس الماضي، ورفعها لرئيس الجمهورية، عبدلافتاح السيسي، لاعتمادها، دون نشر مشروع الموازنة، أو عرضه على الحوار المجتمعى، أثار انتقادات الأحزاب، معتبرينه مؤشرًا كبيرًا لعدم الشفافية، خاصة في ظل غياب البرلمان، مطالبين