دولة «اللي يحب النبي يزقّ»!!

٢٣ يونيو ٢٠١٥ - ٠٦:٢٠ ص
لا مانع من التكرار ما دام أحد لا يريد أن يهتم.. هذا البلد «مخوَّخ» إداريا بمعنى الكلمة، ويواجه أزمة ضخمة، فى أن إرادته لفعل أى شىء واتخاذ أى قرار لا توازيها إدارة جيدة لهذه الإرادة، حيث «اللى يقدر على حاجة يعملها». هذا البلد لا يحتاج إلى رئيس بل إلى مدير يقوم بإعادة ترتيب