الرجوع إلى الحق «1»

أشرف توفيق
٢٣ يونيو ٢٠١٥ - ٠٦:١٨ ص
والفارق واضح بين مَن يقترف الذنب فيُصِرّ ويتكبَّر ويتمسَّك بما اعتقده، ضاربًا عرض الحائط بدلائل الحقّ وتعليمات الله، وبين مَن يتزلزل قلبه فى لحظة الإفاقة ندمًا، فيقر بذنبه وعجزه وضعفه، وأقرب الأمثلة لنا مثال سيدنا آدم، عليه السلام، وإبليس، عليه لعنة الله.. فكلاهما عصى أمر الله.. الأول أكل من الشجرة