البؤس.. مرة أخرى

جمال فهمي
٢٣ يونيو ٢٠١٥ - ٠٦:١٧ ص
قلت من قبل إن البؤس إذا ما تفاقم يضرب العقل والروح والأخلاق والفطرة الإنسانية السليمة، ويتخطى حدود الطبقات الاجتماعية، فلا يتوقف عند جحافل الغلابة الراقدين عند قاع الهرم الاجتماعى، بل ربما تجلت بعض أسوأ آثاره فى أوساط طبقات قد تبدو من الناحية الاقتصادية محصنة ومحمية وبمنأى تام عن معاناة الفقر والحرمان..