الكشف عن سر جديد لقدماء المصريين عمره 7 آلاف عام

عضو البعثة المصرية: أعيد استخدام الجبانة للدفن على نطاق واسع في العصر المتأخر.. وتم الكشف عن العديد من التوابيت الخشبية الملونة بألوان زاهية ومزخرفة
٠٤ مايو ٢٠١٩ - ١١:٢١ ص
اكتشاف مقبرة
اكتشاف مقبرة
أعلن الدكتور خالد العناني وزير الآثار، نجاح بعثة الآثار المصرية برئاسة الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في الكشف عن مقبرة مزدوجة لشخصين بمنطقة الأهرامات يرجع تاريخها لبداية النصف الأول من الأسرة الخامسة وأعيد استخدامها في عصر الأسرة الـ26، جاء ذلك اليوم السبت خلال فعاليات المؤتمر الصحفي، الذي عقده بالجزء الجنوبي الشرقي لمنطقة آثار الهرم للإعلان عن تفاصيل الكشف الأثري الجديد، بحضور عالم المصريات الدكتور زاهي حواس وذلك وسط تغطية إعلامية عالمية ومحلية.
من جانبه، قال وزيري إن هذا الكشف يأتي استمرارا لسلسلة الاكتشافات الأثرية التي تعلن عنها وزارة الآثار، وأهم ما يميزه أنه يقع في منطقة آثار الهرم عن طريق البعثة المصرية، موضحا أن الحفائر بدأت العمل في أغسطس 2018 ورفعت حوالي 450 مترا مكعبا من الرديم للوصول إلى تلك المقبرة، وهى جزء من جبانة تؤرخ بالدولة