اسم مستعار وسن مزور.. أسرار رحلة علاج بوتفليقة بجنيف

٢٨ مارس ٢٠١٩ - ٠٥:٤٠ م
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
الرحلة العلاجية التي تنقل خلالها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، إلى مستشفى جنيف الجامعي بسويسرا، في الفترة ما بين 24 فبراير و10 مارس الماضيين، بالتزامن مع إعلان ترشحة لولاية خامسة، واندلاع احتجاجات شعبية رافضة لوصول الرئيس المريض لعهدة خامسة، لا تزال مليئة بالأسرار والغموض، إذ كشفت تقارير صحفية سويسرية، أن بوتفليقة، تلقى العلاج مؤخرا، تحت اسم مستعار وتاريخ ميلاد غير حقيقي، بحسب ما نشرته صحيفة لاتريبين دو جنيف، الناطفة بالفرنسية، الأربعاء، وسط صمت جزائري رسمي على ما ورد بالتقرير، الذي ذكر كثير من التفاصيل، بعد مرور أكثر من 24 ساعة.
الصحيفة قالت إنها اطلعت على وثيقة المتابعة الطبية، لبوتفليقة، كشفت أنه تلقى العلاج، باسم آخر يدعى "عيسى عبد المجيد"، وتلاعب في تاريخ ميلاده، والذي سجل بتاريخ 5 يوليو 1938، أي بأقل منه سنه الحقيقي بعامين، إذ أتم 82 سنة أثناء تواجده بالمستشفى يوم 2 مارس الماضي. تاريخ الميلاد الوهمي، الذي سجل في الوثيقة،