نبيل وهلالى «1»

٠٦ يوليه ٢٠١٥ - ٠٦:٤٧ ص
1 بكى نبيل الهلالى. أبطال هذه الواقعة أنفسهم لا يملكون حسًّا تراجيديا كى يفهموا لماذا بكى «القديس اليسارى» عندما استمع إلى شاب (اسمه حسب روايات «محمد النجار») ينشد «غرباء…» من خلف القضبان وخلفه كورس من أمراء وأعضاء الجماعة الإسلامية المتهمين بقتل رفعت