شيرين الغرابلي تكتب: بعد البداية.. طارق لطفي والخديعة الكبرى

تحرير: التحرير ١٣ يوليه ٢٠١٥ - ١٠:٥٩ م
في البداية ومع البداية تحكمنا براءة الانطباعات، وغريزة بشرية فطرية تجعلنا نرسم أحلام شاهقة تنطق ألوانها بتوّقع الأجمل والأروع، نترقب في شغف انتصار الخير ودحر الشر، نتطلع للاحتفال ببراءة المظلوم ورؤية ظالمه وراء القضبان ليدفع ثمن خزي ما اقترفت يداه... ثم ننتظر وننتظر وننتظر. وحتى كتابة هذه السطور