ماذا قالوا للشباب؟!

*** تعرض جموع الشباب المصرى بعد 3 يوليو -المسيس منه أو غير المسيس- لنوعين من الخطاب. - الأول: راهن على أن مسار 3 يوليو ردة على 25 يناير، وأن دولة مبارك تريد أن تعود. - والثانى: أن عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء، والحل الوحيد هو الإصلاح التدريجى من الداخل. اتهم الأول الثانى بأنهم خياليون