«العيد فرحة» لصفاء ومشكلة للمتنبى

جمال فهمي
١٧ يوليه ٢٠١٥ - ٠٦:٠٢ ص
يشهد الله تعالى، أنى عافرت واجتهدت وبذلت مجهودا جبارا لئلا أكون غلسا ثقيلا وأتجنب تذكيرك فى هذا اليوم المفترج بعناوين الهم والغم والنكد الأزلى التى لا تبدأ بقنابل الإرهابيين ولا تنتهى بالزبالة والإعلانات والمسلسلات.. إلخ، غير أننى أعترف بأن مقاومتى لإغواء الاستعانة ببيت أبى الطيب المتنبى الذى أضحى شهيرا