«23 يوليو» بين الثابت والمتغير

٢٥ يوليه ٢٠١٥ - ٠٧:١٠ ص
وفى ظنى، ومن متابعتى عن كثب، بحكم المهنة، لكل ما كتب وقيل، تقريبا، عن يوليو، أن هذه الثورة كانت علامة فارقة فى تاريخ نضال الشعوب وتطلعها إلى الحرية والاستقلال والتحرر من ربقة الاستعمارين، الخارجى والداخلى.. ومنطقيا، لو أن هذه الثورة، كانت مجرد تغيير عابر فى مسار مصر، ما كان يمكن أن تتعرض لمثل ما تعرضت