الشامي فرح أنطون ونهضة المسرح المصري

شعبان يوسف
٣١ يوليه ٢٠١٥ - ٠٢:٠٥ ص
حيث إن الاستبداد الذى كانت الدولة الحميدية (فرح أنطون الشامى ونهضة المسرح المصرى نسبة إلى السلطان عبد الحميد فى تركيا العثمانية) تنشره وتؤكده، جعل غالبية المثقفين والكتاب الأحرار يفرّون إلى خارج بلاد الشام، منهم من ذهب إلى المنافى الأوروبية أو الأمريكية مثل جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة وجورج صيدح