شيعة البيت الأبيض

٣١ يوليه ٢٠١٥ - ٠٢:١٥ ص
فعندما كان ضجيج الملاسنات الزاعقة المشهرة خصيصا للاستهلاك العربى يصمّ الآذان كان «الأعداء الأصدقاء» يهمسون بنشوة الحب المحرم دون خجل فى أجواء باريسية ساحرة جمعت جورج بوش الأب والرئيس الإيرانى أبو الحسن بنى صدر، فأثمرت عن صفقة مدوية ببيع 3000 صاروخ «تاو» مضادة للدروع، وصواريخ