الأمم المتحدة: العنف في بوروندي يعرض حياة الأشخاص في المنطقة للخطر

تحرير:رويترز ٠٦ أغسطس ٢٠١٥ - ١١:٣٥ م
وتشهد بوروندي حالة من الفوضى منذ أواخر أبريل، عندما أعلن الرئيس بيير نكورونزيزا انه سيسعى لتولي فترة رئاسة ثالثة وهو إجراء قال معارضوه ودول غربية أنه ينتهك اتفاق السلام الذي أنهى حربا أهلية لأسباب عرقية في عام 2005 . وأعلن أن نكورونزيزا هو الفائز في انتخابات 21 يوليو. لكن التوترات بقيت شديدة