دفاعًا عن الموظف «أبو شومة»!

٢٥ أغسطس ٢٠١٥ - ٠٧:٣٨ ص
لماذا مسكين هذا الموظف؟ لأن مبانى الأجهزة الحكومية كلها ضيقة المساحة بصورة منفرة، والجمهور الذى يتعامل مع هذه المبانى يتزايد باستمرار، الأمر الذى يؤدى إلى تكدس مخيف أمام شبابيك المعاملات. والتكدس البشرى فى مساحة محدودة يؤدى بالضروروة إلى انفلات الأعصاب، فتعلو الأصوات وتشتعل الصدور بالسخط، ويغدو الصخب