تكلَّم الآن أو اصمت إلى الأبد!

طارق الشناوي
٢٥ أغسطس ٢٠١٥ - ٠٧:٣٩ ص
-ملحوظة المعلن رسميًّا أن أم كلثوم والشريف ارتبطا بخطوبة وموثّقة ولكن الزواج كان عرفيًّا- بعد نشر الحوار أردت أن أستكمل الوجه الآخر للحكاية، وهو كاتبنا الكبير مصطفى أمين الذى قال لى ساخرًا: لماذا صمت محمود الشريف كل هذه السنوات وتحدَّث بعد رحيل أم كلثوم وقبلها رحيل إسماعيل صبرى وفاروق بل وعبد الناصر؟