قطط سوداء في حجرة مظلمة (هيجل)

بقلم: عزة كامل
٢٥ أغسطس ٢٠١٥ - ٠٧:٤٧ ص
كثر الكلام عن «التنوير» وعن تجديد «الخطاب الدينى»، ونحن نتساءل: كيف يمكن أن يتم هذا دون الشروع فى إصلاح سياسى شامل يؤسّس لدولة القانون والديمقراطية التى تحترم التعددية وتحمى حرية الفرد والحريات العامة وتسعى بإجراءاتها وسياساتها لتحقيق العدل الاجتماعى وتحقيق إصلاح ثقافى مجتمعى