ردود أفعال النشطاء في «تويتر» على غرق الطفل السوري «إيلان»

تحرير:معتز لاشين ٠٣ سبتمبر ٢٠١٥ - ٠٦:٠٠ م
فر السوريون من بلادهم إلى كل أنحاء العالم يبحثون عمن يؤويهم ويقف بجانبهم ليوفر لهم حياة الكفاف وليست حياة الكرامة إذ لا كرامة لبشر خرج من وطنه طريدًا مهزومًا. ونتذكر صورة السوري الذي يجوب الشوارع يبيع الأقلام بحثًا عن طعام أطفاله، وهذه التي رماها أفراد الشرطة في المجر على قضبان القطار لمنعها وزوجها