الطفل إيلان الوجه الآخر لمحمد الدرة «ملاك وروح نابضة» في رسوم العالم

تحرير:إسراء الطيب ٠٣ سبتمبر ٢٠١٥ - ٠٧:٤٧ م
ثلاثة سنوات كان عمر إيلان، فقط ثلاث سنوات لم يكتشف فيها معالم الدنيا إلا أنه مات بعد أن أصبح شوكة في قلب العالم تدق رؤوسه بالخزي والعار الباهت والملطخ بدماء لاجئين يموتون الواحد تلو الأخر دون أن تطرف عين شخص لهم ولما يجري لهم في سوريا من حكم لا يرى سوا الدم. ومات على الأقل 12 سوريًا أمام سواحل