«المناعة الذاتية».. السلاح الأقوى في مواجهة سرطان الدم

تحرير:أ.ش.أ ١٤ سبتمبر ٢٠١٥ - ١٠:٤٢ ص
وتوصل الفريق إلى طريقة تجعل الخلايا الجينية المعدلة وراثيا - أو هندسيًا - تتعامل مع المريض لتصل إلى البروتين الذي يظهر الخلايا الخبيثة، ثم تدمره، حيث أن هذه الكرات الليمفاوية المعالجة وراثيًا، والمعروفة باسم "الكرات الليمفاوية القاتلة" تستطيع أن تظل خاملة في جسم المريض حتى تهاجم الخلايا