العرب والقدس: إدمان الحلول الفاشلة

١٩ سبتمبر ٢٠١٥ - ١٢:٢٤ م
هذا المرض الثقافي تعاني منه الشعوب العربية بإختلاف مستوياتها من النخبة إلى العوام، ومن الوزير إلى الغفير، ندخل في علاقات صداقة دون دراسة وفهم؛ ولا نعرف كيف نتخلص من الأندال الذين كنا نظنهم إخوة، وندخل في علاقات زواج تتحول إلى حرب باردة طويلة الأجل، ولا نعرف كيف نخرج منها، وندخل في حركات سياسية، ونتخذ