مفاجأة نقابة الأطباء

١٢ أكتوبر ٢٠١٥ - ٠٣:٤٨ م
فالشيء الأكيد هو أن السلطة السياسية الحاكمة لم تحرص على توحيد صفوف منتسبيها من الأطباء في جهاز الدولة الإداري، ومن فلول النظام السابق وغيرهم من الأطباء، الذين يعتبرون أنفسهم جزءا من هذه السلطة، فكانت النتيجة معسكرًا واحدًا يخوض الانتخابات بثلاث قوائم متناحرة مهلهلة،