بعد غرق الإسكندرية.. التوكتوك البشري والفلوكة وسيلة المواصلات الأولى

تحرير:إسراء الطيب ٢٥ أكتوبر ٢٠١٥ - ٠٦:٤٤ م
لم تُفرق المياه بين المباني أو البيوت، فالجميع تحت سمائها غارق لا محالة، فالأقسام أغرقت مداخلها والمحلات صاحبة المستويات المنخفضة من الأرض باتت خزانات للمياه التى تغرق جوانبها، فإذا كنت في البيت أو خرجت ستصلك السيول أينما كنت. بعد أن غرقت الشوارع وبات منسوب المياه أعلى من الأرصفة، حتى