صور| «عاشق النحاس».. قصة «عم محمود» أقدم نقاش معادن في المعز

تحرير:إسراء الطيب ١٠ نوفمبر ٢٠١٥ - ٠١:٤٨ م
ليس السمك وحده من يموت إن خرج من المياه، فالبعض قد يموت لو فارق عشقه. أغواه النحاس ونقوشه، فعاش له وعاش به وعاش فيه، ليل نهار، يمضي 15 ساعة متواصلة في مقعده من دون حراك، حتى ينتهي من منحوتته الجميلة على أكمل وجه. فنه هو ما يجعل تلك القطع النحاسية الصماء تنبض بالحياة، ليفضلها الناس