«المصري الديمقراطي» يطالب بتجديد الخطاب الديني لمواجهة الإرهاب

تحرير:أمل مجدي ١٦ نوفمبر ٢٠١٥ - ١١:٠١ ص
أدان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، الموجة الإرهابية الاجرامية التي تبناها تنظيم داعش، مؤكدًا أن يد الاٍرهاب باتت تطال الجميع، وأن الاٍرهاب لا ينتمي لدين أو عقيدة سياسية بعينها، بل يجد بيئته الخصبة في كل فكر جامد متطرف يتبنى إقصاء الآخر والتعالي عليه. ووصف الحزب، في بيان صادر رسمي، اليوم