مستقبل الإسلام في خطر!

١٦ نوفمبر ٢٠١٥ - ٠١:٥١ م
  كنت أتصفح الجرائد في مقهى، فدعوته للجلوس، وعلمت منه أنه تخرج العام الماضي في كلية الآداب قسم تاريخ، ثم أجبته بنبرة حاولت أن تكون هادئة لأمتص توتره: - الأدق أن نقول إن مستقبل المسلمين في خطر، لا الإسلام! تعجب وصاح مستنكرًا: - وهل هناك فرق بين الإسلام والمسلمين؟ ابتسمت للمرة الأولى،