هل يستطيع الأحمق والغشيم إصلاح التربية والتعليم؟

٢١ نوفمبر ٢٠١٥ - ١٢:٢٣ م
أيها القارئ الكريم… كل ما سيأتي في هذا العنوان، ليس مقصودًا به فلان أو علان، فلا أقصد انتقاد أشخاص ذوي المناصب، وإنما غايتي هي فهم النظام الذي يحرك الناصب؛ الذي وضع هؤلاء في تلك المناصب، القصد هو الفهم والتفسير، مع كامل الاحترام والتقدير للمدرس والناظر والوزير، لعلنا نفهم المأساة التي تعيشها