أوباما لأطفال «الروهينجا»: أبوابنا مفتوحة أمام الفارين من العنف

تحرير:هدير عاطف ٢١ نوفمبر ٢٠١٥ - ٠٣:٣٣ م
وأضاف أوباما - خلال زيارة مركز تعليمي للفقراء بماليزيا - أن الشباب يمثلون المضاد للإرهاب،ولكل ما يؤدي للعنف الذي وقع في مالي وباريس. وكان معظم الأطفال الذين التقى بهم الرئيس الأمريكي من مسلمي الـ"روهينجا" الذين يعانون اضطهادًا من الحكومة بميانمار، أدى لفرارهم إلى ماليزيا، بحسب صحيفة