سامح وتهاني.. على حافة جبل النفايات

محمد فتحي يونس
٢٧ نوفمبر ٢٠١٥ - ٠٢:٠٨ م
خناقة سامح وتهاني، لم تكن نفاياتها سوى خيط رفيع دال على ما هو قادم، وشرر أولي لما تم. 1- في بحثها القيم عن ظاهرة المولات التجارية في مصر تقول عالمة الاجتماع المصرية منى اباظة "إن 20% من سكان مصر فقط هم من يمتلكون الفرصة للتسوق من المولات"، ولهذا فهي  مشروعات محكوم عليها بالفشل والتحول