عن «القلة» التي في انتظار.. مجدي عبد الغفار

٢٩ نوفمبر ٢٠١٥ - ٠١:٣١ م
هذا المنطق المغلوط الذي يصر عليه مجموعة من الهيستيريين الذين يحكمون حياتنا الآن، هو الذي يبتزك لكي تبدأ المقال أولاً بالترحم على شهدائنا الذين استشهدوا بالأمس عند كمين المنوات.. أربعة من الشرطة قتلهم ملثمون وهم في الكمين، وكأننا نحتاج إلى كمين يحمي الكمين، وكمين يحمي الكمين الذي يحمي الكمين، وكمين