«الكل يتحرش في إسرائيل».. الجيش والوزراء والرؤساء

تحرير:محمد عطية ١٧ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠١:٠٥ م
مقعد السيارة الخلفي  وأضافت الموظفة في أقوالها:  "شالوم حاول لمسي أثناء عملي، وعندما كنا نجلس في المقعد الخلفي بالسيارة، كان يضع يده بين رجلي ويحاول لمسي، لكنه لم يتمكن من لمسي فقط بسبب الملابس التي كنت أرتديها آنذاك، الزيارات إلى الفنادق كانت أصعب الحالات، حيث إن شالوم كان يدعوني