قل لي من رجالك.. أقُل لك من أنت!

١٨ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٤:١٦ م
في عصر ارتبكت فيه المعايير واختلطت، وتشابك وتداخل فيه العام والخاص، وأصبحت المصلحة الخاصة تتغلب على المسؤوليات العامة عند من يتولون رعاية الشأن العام، وإدارة شؤون المجتمع والدولة، بحيث أصبحت الوظيفة العامة منحةً تُعطى لمن خدم سيده بإخلاص، أو مكافأة على إنجاز معين في مجال قد يكون بعيدًا عن تلك الوظيفة