من يخلف بوتفليقة في الجزائر؟.. «فورين أفيرز» تجيب

تحرير: التحرير ١٩ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٨:٣٦ م
ووعد الرئيس بعد اندلاع الربيع العربي في عام 2010، بتحقيق إصلاحات في النظام السياسي الجزائري، وهي إصلاحات لم تتحقق. ونظرا لانخفاض أسعار النفط؛ فستضطر الجزائر لموازنة حساباتها للجوء إلى إجراءات تقشف. وبسبب المشكلات التي نتجت عن السياسات الاقتصادية غير الشعبية، ومشكلات الرئيس الصحية المتكررة، يخشى الجزائريون