البحث عن النجاشي في أثيوبيا

٢٠ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٩:١٥ م
هنا ما هو معلوم بالضرورة، ويتحدث عنه حتى العامة على سبيل التمنى أو اقناع أنفسهم بقدرتنا على ايجاد حل لهذه للمعضلة. فى هذا السياق يستدعى البعض التاريخ مجددا، ويعقد مقارنات فى غير محلها بين الرؤساء الذين تعاقبوا على حكم البلاد حيال مواقفهم من أثيوبيا. فى كل المناقشات يبرز الحل العسكرى، كورقة