إثيوبيا تفرض «مكاتبها» الفرنسية على مصر خلال مفاوضات سد النهضة

المكتب الجديد غير موثوق فيه.. والقاهرة لم تجرؤ على المطالبة بإيقاف بناء السد
تحرير:خالد وربي ٢٩ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٧:٤٥ م
إثيوبيا انحازت منذ بدء الاجتماعات إلى المكتب الاستشاري الفرنسي "بي آر أل" المعني بإجراء دراسات فنية حول السد، لأعماله في كبرى المشروعات بأديس أبابا، ونجحت عبر سياسات معينة في دفع المكبت الهولندي، الأكثر خبرة، للانسحاب من إجراء الدراسات، ثم فرضت اثيوبيا على مصر مكتب فرنسي