استطلاع: الفرنسيون يؤيدون إسقاط الجنسية في قضايا الإرهاب

تحرير:إيهاب تركي ٢٩ ديسمبر ٢٠١٥ - ٠٩:٣٢ م
وأعلن الرئيس فرانسوا هولاند هذه الخطة، بعد أن قتل مسلحون ومفجرون انتحاريون 130 شخصا، بهجمات بباريس في 13 نوفمبر الماضي. وأثار قراره جدلا داخل الحزب الاشتراكي الحاكم، وانتقدت وزيرة العدل كريستيان توبيرا ورئيس الوزراء السابق في عهد هولاند جان مارك أيرو، الخطة علناً. وأجرت استطلاع الرأي