«زجاج وألماس وصخور».. الأمطار على الكواكب الأخرى

تحرير:التحرير ٢٣ نوفمبر ٢٠١٨ - ٠٣:٠٠ م
الأمطار التي تسقط على الكواكب، ليست دائمًا مياها فقط أو ثلج، ولكن هناك أنواع أخرى لم نعرفها من قبل، فهي ليست على كوكبنا ولكن على باقي الكواكب الأخرى التي يمتلئ بها الفضاء. قد نكون معذورين إذا ظننا أن الأمطار التي تسقط فوق الكواكب الأخرى قد تكون كذلك مياها، ولكننا بالتأكيد سنكون مخطئين، لأن الأرض هو الكوكب الوحيد الذي يحتوي على الماء السائل. نعم هناك غيوم وأمطار تسقط على الكواكب الأخرى أيضا، ولكنها ليست مياها، فهناك الألماس على كوكبي المشتري وزحل، في السطور التالية نستعرض تفاصيل أكثر عن الأمطار على الكواكب الأخرى.
الألماس على كوكبي المشترى وزحل تمطر السماء ألماسًا، فالعواصف الرعدية تحول الميثان إلى كربون، ويشكلان معًا الجرافيت، والذي يتحول إلى الألماس بعد تعرضه للضغط.  حامض الكبريتيك إذا كنت تعتقد أن الأمطار على كوكبنا عنيفة، فأنت بالتأكيد محظوظ لأنك لا تعيش على كوكب الزهرة ذي الأمطار الحمضية الكبريتية،