«شارلي إيبدو» تشعل الفتنة مجددًا برسوم تسخر من الذات الإلهية

تحرير:هدير عاطف ٠٥ يناير ٢٠١٦ - ١١:٣٩ ص
وردد الشقيقان (سعيد وشريف كواشي) أثناء فرارهما بعدما قتلا أعضاء هيئة تحرير الصحيفة الثمانية، بينهم خمسة من أشهر رسامي الكاريكاتير، "لقد ثأرنا للنبي! لقد قتلنا شارلي إبدو"، في إشارة إلى نشر الصحيفة رسومًا كاريكاتيرية للنبي محمد في 2011 والتي أثارت موجة استنكار كبرى، بينما قتل