عمَّن نسيناهم في تضامُننا

٢٠ يناير ٢٠١٦ - ١١:٣٨ ص
مجرد المرور على صفحات مثل "الحرية للجدعان"، وحملة "الإهمال الطبي في السجون جريمة"، على الفيسبوك، يصيب أي شخص -سويّ- اكتئاب لا تنفع معه أدوية ولا أطباء نفسيون، ولا حتى جلسات الطب الروحاني، لكن بمجرد أن ترى صور المقبوض عليهم أو المختفين قسريا، تتملكك قوة لا يعرف أحد مصدرها، أنا شخصيا