ثورة يناير.. ووسادة الكسل العقلي!

٢٠ يناير ٢٠١٦ - ٠١:٠٠ م
من أسفٍ أن بعضنا يعشق الاسترخاء على وسادة الكسل العقلي، لأنه لا يملك مهارات تحليل الظواهر تحليلا دقيقا، فيطلق على أي حدث (أنه مؤامرة) ليتخلص من عبء التفكير الجاد والعميق في الحدث وملابساته، أو يقتطع مشهدًا وحيدًا من الحدث/ الثورة ويبني عليه جدارًا من وهم ليؤكد (نظرية المؤامرة) التي يتبناها، هذا إذا