فاطمة قناوي تكتب لـ«التحرير»: عن الحلم الذي كان

تحرير: التحرير ٢١ يناير ٢٠١٦ - ٠٣:٥٠ م
بسبب طبيعة شغلي في مؤسسة حقوقية، كنت أعرف عددًا من الشباب والنشطاء في حركات احتجاجية، قبل 25 يناير بكام يوم، قابلت بنتا في حركة اسمها "شباب من أجل العدالة والحرية"، وادتني رقمها علشان أنسق معاها، ومانزلش لوحدي. العاشرة صباحًا.. التجمع بميدان الجيزة المهم، كلّمتها الساعة 10 صباحًا،