الاسم جمهورية أدبستان.. والفعل لمملكة إجرامستان!

عمرو حسنى
٢٩ يناير ٢٠١٦ - ٠٨:٥١ ص
طبعًا يؤلمنى كثيرًا استغلال سذاجة المجند الغلبان للقيام بدعابة صبيانية طائشة. لكن يؤلمنى أكثر قهره وإهدار آدميته كعبد ذليل للسادة الضباط، واستخدامة كأداة قمعية بيد جهاز أمنى يتعامى الغيورون على الأخلاق عن تجاوزاته الممنهجة تجاه خصوم النظام وتجاه الشعب، وتجاه ذلك المجند الريفى البسيط الذى لا