«المهم إننا كسبنا والشهداء غلطانين».. أغرب 7 تصريحات أعقبت «مجزرة بورسعيد»

تحرير:أحمد سالم ٠١ فبراير ٢٠١٦ - ١١:٢٢ م
تحل اليوم الذكرى الرابعة، لـ "مجزرة بورسعيد"، تلك المآساة التي عاشها أعضاء الأولتراس، التي تتراوح أعمارهم بين 12 و30 عامًا. لم يكن يعلم أفراد الأولتراس أن رحلتهم إلى بورسعيد، ستكون هي الآخيرة لهم، لم يعلموا أيضًا أن هتافهم "يوم ما أبطل أشجع هكون ميت أكيد"، كان سيطبق بحذافيره. وزاد