الترابي. رحيل الرجل الأسطورة

٠٧ مارس ٢٠١٦ - ٠٦:٠٥ م
مات الرجل الخطير.. لعله الأخطر فى العالم الإسلامى، الذى كان جديرًا أن يكون فى قلب اهتمام العالم كله، المنشغل بالإسلام "فقهه وفلسفته والممارسات السياسية المنتسبة له"، لكن الترابي لم ينل حظه المستحق، ربما لأسباب عنصرية ليس لدى تأكيد، لكن ما هو مؤكد أن الرجل كان يستحق أن يكون "الخليفة"