مجرد تفاحة

٠٩ مارس ٢٠١٦ - ١١:٣٣ م
ملك الفاكهة، أو فاكهة الملوك والأغنياء، لم يغن مطربينا للتفاح، وإنما غنوا للبرتقال فاكهة العامة والبسطاء. عندما قطف آدم التفاحة كان يعلم أنه يفعل معصية لربه، لم يستطع الشيطان أن يقنعه بذلك، جرته حواء إلى الشجرة بحلو حديثها ورقيق دعوتها بعد أن وسوس الشيطان لها أيضا، فلم يكد يقطفها حتى تكشفت عواراتهما،